اراء حول نهاية مسلسل مجد الانتقام

اراء حول نهاية مسلسل مجد الانتقام

مرحبا بكم في موقع القاصف اليوم في موضوع جديد حول اراء حول نهاية مسلسل مجد الانتقام.

عرفت سلسلة The Glory شهرة واسعة بجزءها الاول و الثاني. الدي عرض في النصف الاول من السنة الحالية. السلسلة دات حبكة متقنة و قصة رائعة دات مغزى قوي. الا و هو الانتقام و كيف اخدت الضحية حقها من متنمريها. في مرحلة مراهقتها في المدرسة الثانوية. و الدين قد اصبحوا و بمرور السنوات اشخاص فاعلين ناجحين في المجتمع. و بوجود بعض من الشخصيات المساعدة. قد نالت الفتاة التي غدت امراة حقها منهم. ليصبح المتنمرون عبرة لغيرهم. ممن يبتغون ممارسة نفس الامر على الضحايا المستضعفين و المهزومين.

اراء حول نهاية مسلسل مجد الانتقام

اراء حول نهاية مسلسل مجد الانتقام

عبر مستخدموا الانترنت عن رايهم فيما يتعلق بمسلسل The Glory. و من بعض الاراء و التعليقات من منصة Naver نقدم لكم :

  • أتمنى أن يتمكن ضحايا التنمر. في كل مكان من الحصول على انتقامهم بأنفسهم.
  • كلي أمل أنه من خلال مسلسل مجد الانتقام”. يمكننا بناء مجتمع من دون تنمر أو متنمرين.
  • لقد استمتعت بمشاهدة سونغ هاي كيو. وهي تحصل على انتقامها لكني في الحقيقة كنت أترقب لانتقام Lee Do Hyun… أنا مستاءة جدا أنهم اختاروا أن تكون النهاية مفتوحة.
  • أنا شخصيا أفضل الموسم الأول. لكني راضية بالنهاية. لأن كل الأشرار حصلوا على ما يستحقون.
  • أكثر شخصية كرهتها. كانت والدة سونغ هاي كيو.
  • أنا معجبة فعلا ببناء العالم في هذا المسلسل. لقد أبلوا حسنا بطريقة إظهارهم كيف أننا جميعا مرتبطين في النهاية… وأنه حتى لو أننا اخترنا تجاهل المواقف أمامنا وعدم فعل أي شيء. والسماح للمتنمرين بفعل ما يريدون. سيرتد الأمر علينا في النهاية. الاهتمام ببعضنا البعض، والاهتمام بحيوات بعضنا البعض…. سوف ينقذ شخص ما ويبني شرفك.
  • لقد أصبحت أرى سونغ هاي كيو من زاوية جديدة بالفعل. تمثيلها هنا كان أفضل بكثير من آدائها في أي من المسلسلات التي شاركت فيها مسبقا.
  • لقد أحببت كيف أنه لم تكن هناك أي أجزاء عديمة الفائدة في القصة… لقد حصلت على انتقامها بالفعل من دون قطرة دم واحدة على يديها.

باقي التعاليق بشان مسلسل مجد الانتقام

  • أعتقد أن هذا العمل يسلط الضوء على قضية التنمر المدرسي بشكل جيد أكثر من أي شيء آخر. إنه يظهر لنا حقيقة الناس. وكيف أننا لا نتأذى فقط من أولئك المتنمرين في المدرسة، بل حتى أسرتنا، وأصدقائنا، ووظائفنا، ومجتمعنا…. العنف لا يؤذيك فقط على شكل حرق من مكواة شعر، بل من خلال الكلمات، ومن أي شيء آخر. قد نحاول مسامحتهم والمضي قدما. لكني أعرف أن الرغبة في الحصول على الانتقام تتواجد في دواخلنا كلنا. المسلسل يسمح لنا بأن نشعر بشكل غير مباشر. كيف سيكون الأمر لو أننا اخترنا الانتقام ولو لمرة واحدة.
  • تعابير وجه سونغ هاي كيو. كانت مدهشة.
  • الكاتب عبقري…
  • مسلسل مثالي بالفعل. مثالي من البداية وحتى النهاية…
  • لقد سهرت طوال الليل بسبب المسلسل. ولم أنم إلا الساعة الرابعة فجرا.
  • إن ارتكب الشخص جريمة، يجب أن يعاقب عليها. صحيح؟ الموت ليس عقوبة.
  • شخصية “بارك يونجين” هي من سرقت الأضواء .بالفعل في الجزء الثاني… سونغ هاي كيو كانت مذهلة في الجزء الأول. لكن تركيزي بالكامل كان منصب على الممثلة Lim Ji-Yeon في هذا الجزء…. حتى الآن، حين أفكر في المسلسل، أنا أتذكر كل مشاهدها وتعابير وجهها.