الاكتئاب الاعراض و الاسباب, وطرق العلاج المضمونة

الاكتئاب الاعراض و الاسباب, وطرق العلاج المضمونة

مرحبا بكم في موقع القاصف اليوم في موضوع جديد حول الاكتئاب الاعراض و الاسباب, وطرق العلاج المضمونة.

في الوقت الراهن و بتطور العلم و تضاعف الوعي قد اصبح الناس يدهبون للكشف عند الطبيب النفسي, دون خوف من اراء الاشخاص, حولهم بتلقيهم بالمجانين و المرضى العقليين لان السلامة النفسية هي مهمة بقدر اهمية السلامة البدنية الجسدية, لدا قد تم ارتفاع حد الاشخاص الدين تحت وصاية طبيب نفسي يجعلهم يفضون ما بداخلهم له تجنبا لتكديس مشاعرهم و مشاكلهم و تركها داخلهم, الشيء الدي قد يسبب مضاعفات نفسية سيئة عويصة لدا الحصول على المساعدة النفسية من طرف الطبيب النفسي شيء مهم و لا يدعو للخجل منه فبفعلتك هده انت تثبت لنفسك انك شخص مهم لداتك قبل غيرك.

باختلاف الامراض و تعددها و تباينها الجسدية و النفسية نجد ان الاكتئاب هو اكثر مرض نفسي يصاب به المرء, و دلك راجع لعدة اسباب كالضغط و التوتر و عدم الشعور بالامان دون نسيان الوحدة و الاحداث التي تقع خارج ارادتنا, و يعتبر الاكتئاب مرضا خطيرا و صعبا اد يمكن ان يعزز للشخص الميولات الانتحارية خاصته بشكل كبير, تجعله يرمي بنفسه للهاوية فاقدا نفسه و داته و دلك فقط بسبب تردده في طلب يد العون من غيره, و هنا ياتي دور الطبيب النفسي الدي بامكانه تهوين الامر عليه و تسهيله و جعله يشعر باهميته و ان له غاية في وجوده و هو يشكل فارقا , و اليوم في مقال ايوم سنتحدث عن هدا المرض الخطير الدي باتت نسبة الاصابة به في ارتفاع مهول فلتبقوا معنا.

 

الاكتئاب الاعراض و الاسباب, وطرق العلاج المضمونة

 

ما هو الاكتئاب الاعراض و الاسباب

الاكتئاب من اكثر الامراض النفسية شيوعا في الوقت الراهن جراء التغيرات الحياتية التي تحصل معنا حاليا و تقلبات الحياة الحاصلة و من بين ابرز اعراضه كالتالي :

  • نوبات الغضب و الاحباط الفجائية دون اي سبب و الدي غالبا ما يكون بسبب التكدسات المشاعرتية الحاصلة في وقت سابق.
  • فقدان الشهية و الوزن بشكل فجائي و مفرط او العكس صحيح
  • الالام الجسدية دون اي سبب منطقي مثل الام الخلف و الصداع النصفي او الكامل.
  • الارهاق الشديد طيلة اليوم بالرغم من دون بدل اي مجهود
  • عدم مغادرة احساس قلة القيمة او انعدامها طيلة الوقت دون اي فترة راحة رضا عن الدات.
  • القلق المضاعف دون اي سبب.

كثير من الاسباب الاخرى التي نستغني عنها اد ان ما دكرناه لكم هو الكافي, و الدي يعتبر انها الاعراض الرئيسة في الكشف عن مرض الاكتئاب النفسي و الان سنباشر, بعد لكم الاسباب التي تؤدي لهدا المرض الخبيث المنتشر كما السرطان باكله لامل و سعادة و سرور الشخص فلتبقى معنا لتعرف اسباب المرض بالاكتئاب.

عادة ما يكون السبب الرئيسي للاكتئاب هو الوحدة فعدم وجود عائلة تفهمك و صديق ينصت لك, و يدعمك يجعلك تنزوي على نفسك و هده الاخيرة التي تباشر بلومك, و جعلك ترى ان الخطا بك و هنا تبدا الثقة بالنفس تنخفض رويدا رويدا الى ان تنعدم و تنتهي لتتحول من شخص حيوي مسرور لاخر قلق متوتر سريع الوجوم و فاقد الثقة, بيد ان المكتئبين نادرا ما تتم معرفتهم اد انك قد تجدهم مبتسمين سعداء لكن ما ان يتم الانزواء بنفسهم بعيدا ان مراى الناس تتجلى لك حقيقتهم الصعبة و الهشة.

 

طرق العلاج المضمونة للاكتئاب

في نهاية المقال نقول ان الاكتئاب ليس بمرض يتم التهاون به حتى لو لم يكن هناك اثر للادى كالجرح لمراى العين فالادى مازال موجودا لانه و كما هو معروف الادى النفس اصعب و اشد وطئة, من الادى الجسدي لان علاجه يتطلب وقتا و مجهودا كبيرين للعلاج و تحقيق التعافي المطلوب و المحتاج له لتكون انسانا صالحا فاعلا بالمجتمع كما كنت فيما مضى في السابق.

اخيرا نقول لكم ان الصحة النفسية لهي امر مهم يستدعي الاهتمام و المبادرة في العلاج كما ان طلب المساعدة يا عزيزي القارئ ليس دليل ضعف ابدا بل هو قوة, لدا متى ما ارتايت انك على شفى خطوة للسقوط مد يدك طلبا للعون فالاكتئاب ما هو سوى خيال اسود يتابعك و يلحقك الى حين الوقت الصحيح لينقض عليك, و هكدا نكون قد بلغنا نعهاية المقالة التي نعدكم فيها بتجديد اللقاء مرة اخرى في مقال اخر بادن الله.